posted in 17 ديسمبر 2019
5 نصائح تساعدك على اختيار أفضل مكتب ترجمة قانونية

5 نصائح تساعدك على اختيار أفضل مكتب ترجمة قانونية

الترجمة القانونية هي منطقة متخصصة للغاية في قطاع الترجمة، والتي تحتاج إلى أقصى قدر من الدقة في التعامل معها، وإلا فإن الترجمات الركيكة أو الخاطئة فسوف تؤدى إلى عواقب وخيمة على الأشخاص المعنين، ولذلك فإنه من الأهمية بمكان عند الاستعانة بمصادر خدمات الترجمة القانونية أن يكون مزود الخدمة الذي قمت باختياره لديه من الخبرة والمهارة ما يضمن لك الدقة والجودة والاحترافية، وفي “جوجان” بصفته أفضل مكتب ترجمة قانونية ولديه من سنوات الخبرة ما يزيد عن 18 عام فقد قام متخصصينا بإعداد قائمة من المبادئ التوجيهية التي تساعدك على تقييم مدى ملاءمة مزود الخدمة هذا إذا كانت شركتك تبحث عن خدمات الترجمة القانونية، فقط استخدم النقاط أدناه لاختيار مزود خدمة الترجمة القانونية الأمثل بالنسبة إليك:

  • الخبرة الفنية والتخصص

عند الشروع في اختيار أفضل مكتب ترجمة قانونية فلاشك أن الكفاءة التقنية ضرورية من أجل الحصول على الترجمات القانونية الدقيقة التحريرية والفورية على حد سواء، وذلك نظرا لأن مواد القانون واللوائح والتشريعات لا تحتم التأويل فأما أن يكون المترجم متخصص في قطاع القانون وأما لا، وهذا يعني أن المؤهلات الأكاديمية ودرجة التخصص ذات الصلة هي شرط أساسي في التقييم، لا يحتاج المترجمون القانونيون فقط إلى الإجادة اللغوية أو الوعي الثقافي والاجتماعي بالجمهور المعني بالترجمة و فهم معني الكلمات التي يترجمونها، بل يحتاجون أيضا إلى أن يكون لديهم فهم متعمق بمسائل القانون التي تمثلها تلك الكلمات، فالأمر يتعلق بفهم مواد القانون ومعرفة اللوائح والتشريعات للبلدان المستهدفة بالترجمة كذلك فهم الأثر القانوني لكل مشروع ترجمه في لغته المستهدفة، لذلك عندما ترغب في ترجمة الوثائق القانونية فإن الخبرة في مجال الترجمة وحدها لا تكفي فلابد أن يكون مكتب الترجمة لدية سنوات خبرة في قطاع القانون.

  • اللغويون الخبراء والتكنولوجيا المبتكرة

ومن الجدير بالسؤال لمزود خدمة ترجمة قانونية حول كيف يختارون المترجمين القانونيين والمترجمين الشفويين؟ وما هي الحلول التكنولوجية التي يستخدمونها أيضا؟  فلاشك أن مزود الخدمة المحترف لا يكتفي بالمهارات اللغوية فحسب بل يعطي الخبرة التقنية والخبرة العلمية ومهارات استخدام الحاسوب والتكنولوجيا أولوية خاصة عند توظيفه لفريق الترجمة الخاص به لمشاريع الترجمة ذات الصلة، كذلك يعتبر مديري المشاريع الخبراء والمتخصصين عنصرا هام أيضا في الحصول على الترجمات الاحترافية الدقيقة مما يضمن لك تنفيذ جميع الأعمال وفقا لأعلى معايير الجودة، كذلك من المهم معرفة الأنظمة الإدارية لسير مشاريع الترجمة، والأنظمة التكنولوجية والإجراءات المعمول بها مثل الالتزام بمعايير  ISO 9001:2015 على سبيل المثال، فتلك الأنظمة تعمل على تبسيط العمليات وضمان التناسق عبر المستندات الكبيرة أو الحالات الطارئة، لذلك نوصي بالاستفسار عن الحلول التقنية التي يستخدمها الموفر وكيفيه دمج تلك الحلول واللغويين في خدمات الترجمة الخاصة بهم، حيث يمكن لهذا أن يقلل من الإطار الزمني إلى حد كبير فضلا عن ضمان الدقة والاتساق.

  • السرية التامة والأمن المعلوماتي

الاستعانة بمصادر خارجيه لـ مكتب ترجمة فلابد أن تكون سمعته جيدة وأنه لديه سنوات كثيرة من الخبرة خلالها كان قادر على التعامل مع المعلومات شديد الحساسية والوثائق القانونية بأقصى قدر من الحذر ويمكن التأكد من هذا عبر البحث  خلال الموقع الإلكتروني ومنصات التواصل الاجتماعي وتقييمات العملاء لهذا المكتب، كما يجب أن يكون لدى مزود الخدمة نظم قويه لحماية جميع الأطراف تتجسد في تواجد  سياسات سرية وأمنيه صارمة، بما في ذلك بما في ذلك اتفاقات عدم الإفصاح من قبل المترجمين  الملزمة قانونا، فضلا عن أنظمة حماية البيانات cyber security tools، وامتلاك مزود الخدمة واحدة من هذه الشهادات Cyber Essentials أو ISO/IEC 27001:2013.

  • الاعتماد وشهادات الترجمة

بدون أن يكون لدى مزود الخدمة شهادات الخبرة والتصديق والاعتماد من قبل إحدى الهيئات أو السفارات كيف يمكنك أن تثق بأن الترجمة القانونية التي سوف تحصل عليها ترقى إلى أعلى معايير الجودة والاحترافية، فقطاع الترجمة كمثل الكثير من قطاعات الأعمال التي تقوم بطرح خدماتها عبر الإنترنت لذلك فقد يكون غير منظم أو غير محكم بعض الشيء، أي أنه نظريا يمكن لأي كيان أن يدعي أنه كيان محترف ويراعي كافة المعايير لكن ما الضمان؟ لذلك فقد تكون عملية الاعتماد وشهادات الخبرة بمثابة هذا الضمان بشكل مبدئي، حيث أن هناك بعض المحاكم والإدارات الحكومية لبعض الدول تطلب أدلة على أن الترجمات هي تجسيد صادق وأمين للوثيقة القانونية الأم، لذلك فإن الترجمة المعتمدة من المزود المعترف به ضرورية، وينبغي أن يكون مقدمو خدمات الترجمة أعضاء في الرابطة أو النقابات التي تطبق جزاءات صارمة للسلوك المهني لأعضائها.

  • الموثوقية

إلى جانب معايير مثل الجودة والخبرة الفنية والمهارة اللغوية والسرية التامة والحفاظ على خصوصية المعلومات فإن الموثوقية تعتبر مطلبا أساسيا لأي مكتب ترجمة، قد يكون هذا المعيار صعب القياس، لكن إليك بعض الطرق لاكتشاف إذا ما كان مزود الخدمة لديه القدرة على التسليم في الموعد المحدد والإيفاء بجميع الشروط أم لا وهي تشمل الاتي: 

  • شبكه المترجمين والمدققين اللغويين:

هل لدى مزود الخدمة كارد فني كاف لتقديم الخدمة التي تحتاجها؟ هل يمكنهم تقديم اللغات المستهدفة التي تحتاج إليها مزودين بسنوات خبرة في مجال التخصص الذي تبحث عنه؟ هل لدى مزود الخدمة مدققين لغويين لفحص جميع الوثائق لغويا وتقنيا وثقافيا؟ وما مدى تأهلهم لأداء ذلك. فريق أداره المشروع: كيف تتم إدارة مشاريع الترجمة بداخل هذا الكيان وما الأنظمة الإدارية والتكنولوجيا المتبعة؟ من هو المسؤول عن تنفيذ المشاريع على النحو المتفق عليه ومن المسؤول عن التسليم أو المسائل في حال إن صادفتك بعض المشكلات؟

  • الإطار الزمني للمشاريع:

هل يمكن لمقدم خدمات الترجمة القانونية ضمان التسليم المشاريع في الإطار الزمني اللازم؟ هل لدى مزود الخدمة القدرة والكفاءة على تسليم بعض الملفات بشكل طارئ؟

  • التكاليف مقابل الجودة:

 هل يمكن لمقدم الخدمة ضمان الجودة مع تقديم وضمان تقديم قيمة مقابل المال أيضا؟

الختام: –

هذه النقاط الخمسة يمكن أن تساعدك كثير على مقارنة وقياس مقدمي خدمات الترجمة القانونية، إذا كنت ترغب في معرفه الكيفية التي يتم بها تطبيق هذه المعايير الخمسة المذكورة أعلاه بداخل “جوجان”، يرجى التواصل معنا اليوم!



no Comments Yet

Add a Comment