posted in 26 ديسمبر 2019
4 متطلبات يجب توافرها في أفضل مكتب ترجمة طبية

4 متطلبات يجب توافرها في أفضل مكتب ترجمة طبية

حلول ترجمة طبية ليست كل شيء حول قطاع الرعاية الصحية فحسب، بل هناك العديد من المجالات الأخرى التي تحتاج إليها على سبيل المثال شركات الأدوية، وشركات الأجهزة التعويضية والطبية، والمؤسسات التنظيمية لتلك القطاعات، كذلك هناك أنواع مختلفة من الوثائق الطبية التي تحتاج غلى ترجمة، فهناك تقارير المرضى، وأدلة المستخدم، والمواد التسويقية للقطاع الطبي، وغير ذلك الكثير، وعلى تعدد هذه الأشياء إلا أنه يظل هناك ثابت واحد وهو “الدقة”، وهنا في هذا المقال المقدم من قبل “إنجاز” أفضل مكتب ترجمة طبية قد قمنا بتسليط الضوء على القواعد الأساسية لهذه المهنة التي يجب للمترجمين في القطاع الطبي الإيفاء بها، نأمل في ان نكون قد قدمنا القدر الكافي من الدعم.

أساسيات وأصول خدمة ترجمة طبية

نرى في أفضل مكتب ترجمة طبية “جوجان” أنه عندما يتعلق الأمر بحياة الأشخاص فلا يتم حينها تكليف جميع المترجمين بالترجمة الطبية، بل أن هناك العديد من الشروط التي يجب أن تتوافر في المترجم إلى جانب المهارات اللغوية الممتازة في زوج محدد من اللغات الذي يختاه المترجم، مثل أن يكون لديه خلفية أكاديمية بهذا التخصص وعلى علم بالموضوع محل الممارسة وتلقى تدريبا محددا، وهذا ليس من المستغرب بالنظر إلى النصوص الطبية المنظمة ذات الحساسية والطابع التقني، وتنطوي عملية ترجمة طبية على العديد من الخطوات وتبدأ عادة:

  • أول الخطوات المتبعة في أفضل مكتب ترجمة طبية استخراج النص من المصدر أو المستند الأصلي ثم يتم تحويله إلى اللغة المستهدفة، ويتم هذا على عدة خطوات مثل التعرف على النص بشكل عام من أجل التعرف على الموضوع، والتعرف إذا ما كان هناك مصطلحات تقنية يحتاج المترجم إلى التعرف عليها، وتتم عملية الترجمة بعد التعرف على الوثيقة كاملة، وذلك نظرا لأن عملية الترجمة لا تتم بشكل حرفي لكل جملة أو لكل فقرة على حد بل تستند الترجمة إلى السياق والمعني العام للمستند.
  • وبعد الانتهاء من ترجمة النص يقوم المحرر بالتحقق من ذلك عبر مراجعة النص مراجعة كاملة ودقيقة تشمل البحث عن الأخطاء التقنية المتعلقة بالمجال والتحقق من إذا كان المترجم قد قام بالالتزام بالترجمة استنادا إلى المتطلبات التنظيمية لهذه الصناعة وكذلك قد استوفي متطلبات العميل، وأيضا من أجل البحث عن كافة الأخطاء اللغوية والإملائية، على سبيل المثال في الحالات التي تتطلب الترجمة الطبية من الإنجليزية على اللغة الإسبانية يجب أن تستخدم شكل الإسبانية المعترف بها رسميا في البلد المستهدف، كما سيقوم المحرر أيضا بفحص الصوت والنمط الذي يعكس المستند المصدر.
  • بعد أن يقوم المحرر بالتدقيق والموافقة على الترجمة، سيتم إعادته إلى صيغته الأصلية على سبيل المثال إلى مستند Word أو ملف Pdf أو غيره من الصيغ التي كان عليها الملف الأصلي.
  • ولا ينتهي أمر التحرير والتدقيق لدينا في أفضل مكتب ترجمة طبية “جوجان” عند هذا الحد، بل لا يزال هناك لذهاب إليه من خلال المدقق من خلال ضمان أن كل شيء على ما يرام بعد وضعه في هذه الصيغة للملف وتنسيقها طبقا للنص المصدر بمعني أنه ليس هناك نص معطوب أو مشوه، كما يتم إجراء فواصل الصفحات بشكل صحيح ويتم إتباع علامات الترقيم المناسبة، أيضا وفي هذه المرحلة سيقوم خبير متخصص، وهو أيضا متحدث أصلي للغة المستهدفة باستعراض العمل وهذا للتأكد من أنه تم استيفاء جميع المواصفات المطلوبة من قبل العميل.

المتطلبات والقواعد المثلى لخدمة ترجمة طبية

هناك العديد من المتطلبات والقواعد التي نستند إليها في أفضل مكتب ترجمة طبية فيما يتعلق بالوثيقة الأم “المصدر”،  فالترجمة الطبية قطاع متخصص يحتاج إلى المزيد من الاهتمام مثل التخصص والخبرة لكي يكون المترجم قادرا على ترجمة الموضوعات المختلفة بدقة متأنية، بدء من مسميات العقاقير/ الاجهزة الطبية/ البرامج الطبية مرورا بتقارير المرضى، وصول للأبحاث الأكاديمية للمجلات الطبية ومواد التدريب على براءات الاختراع وغير ذلك الكثير، ينبغي أن يكون هناك تركيز قوى على نوعية الترجمة الطبية المقدمة وذلك نظرا لأن هذا النوع من الترجمة غالبا ما ينطوي على حياة المرضى، لذلك يتم تنظيم الصناعة الطبية العالمية بشكل كبير، وغالبا ما تختار الشركات التي تحتاج إلى ترجمه وثائقها الطبية وكالات ترجمه مهنية ومتوافقة ومعتمدة، وهنا بعض المتطلبات التي ينبغي توافرها في مكتب ترجمة:

  • هناك عدد من الاعتمادات التي تكون مؤشرا عن مدى الامتثال للمعايير التنظيمية لصناعة الترجمة أو للقطاع المتخصص في تلك الصناعة من قبل مزود الخدمة فتشمل ISO 900، ISO 13485 لتصنيع الأجهزة الطبية وEN  15038 لجوده مزود الترجمة التي فرضها الاتحاد الأوروبي.
  • وعموما، ينبغي أن يكون لدى المترجمين الطبيين معرفة بزوجين من اللغات على الأقل أي اللغة الأم واللغة المستهدفة، كما يجب أن يكون لديهم فهم أعمق للاختلافات الثقافية بين كلا البلدين، هذا فضلا عن التخصص الأكاديمي والخضوع للتدريب في هذا التخصص بمعني أنه يجب أن يكون المترجم لدي معرفة متعمقة بعلم وظائف الأعضاء والتشريح ومعرفة بالمصطلحات التقنية الطبية، هذا فضلا عن التخصص الفرعي أما فيما يخص قطاع الرعاية الصحية أو التخصصات الدوائية، أو المؤسسات الطبية التنظيمية، أو قطاعات المصنعة للأجهزة الطبية والتعويضية، هذا فضلا عن الفهم المتعمق للقضايا  فهم القضايا الأخلاقية والعديد من مفاهيم الرعاية الصحية بشكل كامل.
  • ما ورد أعلاه هي عدد من المهارات الأساسية للمترجم الطبي ومع ذلك هناك المزيد من الصفات المطلوبة وهذه الصفات هي التي يبحث عنها المترجمين عندما يريدون العمل مع مكتب ترجمة طبية مهني ومحترف، على سبيل المثال يجب أن يمتلك المترجم مهارات كتابه رفيعة المستوى بلغات عمله، ويجب أن تكون لديهم مهارات قوية في البحث والتحليل والقراءة ومعرفه متعمقة بنطاق المصطلحات والمفاهيم الطبية.
  • بالإضافة إلى ذلك، وفي حين أن المترجمين الطبيين لابد أن يكونوا على دراية بالمصطلحات الطبية، فمن المهم أن يكون المترجم الطبي قادرا أيضا على الوصول إلى المواد والموارد المرجعية المناسبة، مثل المعاجم والقواميس اللغوية أو الموارد التقنية المتعلق بالقطاع الطبي.

الختام: –

يعمل الأطباء وغيرهم من أخصائي الرعاية الصحية بجد للتأكد من أن مرضاهم على ما يرام وفي صحة جيده، عند العمل في المجتمعات متعددة الأعراق، من المهم للأطباء أن يفهموا مرضاهم وتاريخهم الطبي وأمراضهم، حتى يكونوا قادرين على التواصل معهم، كذلك حتى يتسنى للمرضى والأطباء التعرف على كيفية استخدام الأدوية أو الأجهزة الطبية والتعويضية، والتعرف على القضايا الأخلاقية المتعلقة بالقطاع الطبي والدوائي، من أجل فهم أفضل ينبغي ترجمة تلك الوثائق الطبية بكفاءة وفعالية، ولكن الترجمة الطبية هي واحدة من أكثر التحديات في صناعة الترجمة، لأن الدقة عامل أساسي يتوقف عليه هذا النوع من الترجمة، هناك حالات موثقه من حياه المرضي مهدده بسبب التشخيص الخاطئ أو وصفه طبية خاطئة لأن المرضى والأطباء لم يكونوا قادرين على فهم بعضهم البعض تماما بدون الترجمات الدقيقة عالية الجودة.

اطلب الآن ترجمة طبية عالية الدقة بأسعار تنافسية!



no Comments Yet

Add a Comment