التحليل الأحصائي

 قسم التحليل الاحصائي 

مقدمة 
لماذا التحليل الاحصائي؟
من المعروف ان علم الاحصاء يدخل في كافة المجالات وكافة التخصصات على كافة انواعها واشكالها المتنوعه ويشكل جزء كبير على اهمية اتخاذ القرار الصائب بعد التحليل .


التحليل الاحصائي في هذا القسم نعرض عليك مقتطفات بسيطة عن اعمالنا في مجال "التحليل الاحصائي"، في البداية ان البحوث العلمية بجميع اشكالها وانواعها تحتاج الى علم واحد للخروج بنتائج الا وهو علم الاحصاء .

 ان هذا العلم هو العلم الذي يجدر ان نقول ان يجمع كافة العلوم وعلى الباحث ان يلم بمقدار لا يقل عن 20% بحد ادنى من هذا العلم الشيق . انت ايها الباحث تقف امام قسم يتجلى به البحث العلمي الكمي فقط وليس الكيفي ويمكننا مساعدتك في مجال البحث الكيفي ونوفر عليك الوقت والجهد .

 انت مدعو لاخذ الاستشارة المجانية من قسمنا وقبل الشروع بالبحث العلمي الميداني ان كنت باحث حكومي او شبة حكومي او شركات او مؤسسات او حتى استاذ جامعي او طالب دراسات عليا هذه الفئات ندعوك لاخذ النصيحة المجانية حتى تستكمل عملك بدون عثرات .

 نضع بين يديك خبرة تزيد عن 18 عام في مجال البحوث والدراسات العلمية بكافة اشكاله وانواعها وكافة البرامج الاحصائية المعروفة . 

ايها الباحث انت تقف الان على مشكلات نسردها لك واجهت باحثين وكانت تهدم تعب شهور نتيجة عدم الخبرة الكافية في علم الاحصاء :
 1. عدم توافق بين المقياس المستخدم وفروض واسئلة الاطروحة العلمية .
 2. عدم تحكيم اداة الدراسة لدى مختصين في الاحصاء .
 3. عدم توافق بنود المقياس مع محاور المقياس .
 4. عدم اخذ عينه المجتمع بطريقة علمية صحيحة حتى تكون ممثله للمجتمع الكلي .
 5. عدم القدرة للوصول الى مجتمع الدراسة وهذا الخطأ الفادح يؤدي الى تغيير جذري بالدراسة .
 6. عدم قدرة الباحث على اختيار عنوان جديد بفكر جديد .
 7. عدم ملائمة الفروض لطبيعة الدراسة وفي هذا هدم لخطة الباحث الاصلية . 

ومن هنا عندما يصل الباحث الى الجانب العملي في الدراسة وهو اهم جانب في الدراسة لانه من خلاله يستخرج النتائج والتوصيات التي توصلت اليه الدراسة ومدى توافق واختلاف النتائج مع الدراسات السابقة. 



لقد جمعنا الخبرة مع العمل الجاد لانتاج تحليلات علميا للدراسات والبحوث على كافة اشكالها ، ومن هنا يجب الاشارة الى كافة البرامج الاحصائية متاحة لدينا ولكن على الصعيد البحوث الكمية فقط ؟ 

خدماتنا في مجال البحوث العلمية :
 اولا: تامين المصادر الاجنبية والدراسات السابقة من مراكز البحث العلمي وعلى ان تكون هذه المصادر والمراجع العلمية للبحوث العلمية حديثة وتتواكب مع عنوان الدراسة واهدافها .
 ثانيا: مراجعة اداة الدراسة ومدى توافقها مع عنوان البحث العلمي ومع المشكلة البحثية والتساؤلات الفرعية المنبثقة عن المشكلة ومدى قدرة الاداة على تحليل الفروض ان وجدت داخل الاطروحة العلمية .
 ثالثا: اختبار الصدق والثبات لاداة الدراسة
 رابعا : اختبار عينه الدراسة من المجتمع الكلي للدراسة بطريقة علمية صحيحة حتى لا يهدر الباحث وقته وجهده في عملية التوزيع والتحصيل وما الى ذلك وهذه خطوه مهمه بحيث توفر الكثير من الجهد والمال والوقت على الباحث .
 خامسا : وهو الجانب تحليل الدراسة والخروج باهم التوصيات والنتائج . اللغات المتوفرة في هذا القسم : نوفر التحليل باللغة العربية واللغة الانجليزية واللغة الالمانية واللغة الفرنسية .

الاستشارات الكمية والإحصائية للشركات
نظرة عامة
لقد ساعدت استشاراتنا  مئات من عملاء إيجاد حلول لمشاكل الأعمال المعقدة من خلال استخدام تقنيات النمذجة الإحصائية المتقدمةوفي أغلب الأحيان، تتصل الشركات بنا لتزويدها بحل لعقبة أو مشكلة معينة، كما هو الحال في شركات الاستشارات الإدارية القياسيةالعديد من الشركات لديها كميات هائلة من البيانات تحت تصرفهم، لكنها تفتقر إلى الموارد في الاحصاء لتحليل البيانات على النحو الأمثل.
ما يميزنا هو التخصص الأساسي في حل المشاكل التجارية التي تتطلب المنهجيات الإحصائية وتقنيات تحليل البيانات الإحصائية التي غالبا ما تكون خارج نطاق الموظفين في الشركات في حين أن هذا يرجع في بعض الأحيان إلى المشكلة التي تتطلب إدارة البيانات بطريقة إحصائية سليمة ويصعب إدارة مجموعات البيانات، معظم عملائنا يأتون إلينا ببساطة لأن الأساليب اللازمة لحل المشكلة معقدة وغير معروفة لهم
الشركات التي لديها حجم كبير من البيانات لا بد من اشراك شركات التحليل الاحصائي .
المنهج الإحصائي وتحليل البيانات في جوجان
التخصص الأساسي للاستشارات الدقيقة هو تطوير منهجيات إحصائية سليمة لتحليل مشاكل الأعمال، ومن ثم إجراء تحليلات البيانات المطلوبة لحل تلك المشاكلعادة، تأتي الشركات إلينا تتطلب الإجابة على قضية محددةخطوتنا الأولى هي دائما أن نفهم تماما المشكلة والبيانات المتاحة لنا في حل هذه المشكلةوبالنظر إلى نوع ومقدار البيانات المتاحة، فإننا بعد ذلك تحديد المنهجية الإحصائية المثلى لحل المشكلةوبدلا من ذلك، في حالة عدم وجود بيانات ذات صلة بالشركة، فإن خ